الثقافة الصحية

الحجامة النبوية و أثرها الفعال في علاج الغدة الدرقية ؟ Thyroid

 قال رسول صلى الله عليه و سلم ) : الشفاء في ثلاثة: في شرطة محجم أو شربة عسل أو كية بنار وأنهى أمتي عن الكي  و يقول صلي الله علية و سلم: (خير ما تداويتم بة الحجامة و القسط البحري)

الحجامة علي مواضع الغدة الدرقية تعمل علي تحفيزها و استثارتها و بالتالي تحفيز الجهاز المناعي في المنطقة وذلك نتيجة إفراز (الإنتيرفيرون) و الذي بدورة يؤدي إلي علاج أي إلتهابات أو أمراض فيروسيه في المنطقة بشكل عام.
  •  الحجامة علي الغدة النخامية تعمل علي موازنة هرمون (TSH )و بالتالي تنظيم هرمونات الغدة الدرقية t3 و t4  وتعمل الحجامة على فصل الأجسام المضادة لإفراز الثيروكسين (Stimulating antibodies Thyroid) والتي تتحد مع مستقبلات هرمون (TSH) فيستطيع الهرمون الإتحاد مع مستقبلاته وإفراز هرمونات الغدة الدرقية بعد الحجامة.
  •  الحجامة علي موضع تضخم الغدة الدرقية يعمل علي إخراج الاحتقانات الدموية مما يقلل من الإحتقان و الحجم و بالتالي يسهل عملية البلع .
  • الحجامة تلعب دوراً كبيراً جداً في تحفيز الحالة النفسية و العمل على علاج التوتر و الكآبة و الوسواس بسبب موازنة كيمياء الجسم ؛ حيث تقوم الحجامة برفع مستوي هرمون (الإندروفين ) الذي يلعب دور كبير و مهم في تحسين الحالة النفسية و زيادة الفرح ، بالإضافة إلي ذلك فإن الحجامة عندما يتم عملها علي غدد معينة في الجسم و خاصة الغدة النخامية تعمل علي موازنتها و تنشيطها و بالتالي فإن الغدة النخامية تعتبر الغدة الأم في الجسم التي تفرز بدورها 72 هرمون كل هرمون يعمل علي تحفيز غدة معينة في الجسم و هرمون معين ، و بالتالي تؤثر إيجاباً علي تحسين الحالة النفسية و التي غالباً ما يكون مريض الغدة الدرقية بأمس الحاجة إليها .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock